مائة عام علي المذبحة الكبرى للأرمن علي يد الأتراك او العثمانيين في ذلك الوقت , حيث يحتفل الارمن في هذا الشهر وبالتحديد يوم 24 إبريل بالذكرى المئوية بالمذبحة الكبرى لهم إلا ان الارمن من كل عام كانو يحيون هذه الذكرى الاليمة لهم  منذ المذبحة الي يومنا هذا.

المذبحة الكبري للارمن علي يد الاتراك عام 1905

بدايات إحياء ذكرى المذبحة الكبري للارمن علي يد الاتراك عام 1915

المذابح التركية بحقّ الأرمن عام 1915 تشير إلى القتل المتعمد والمنهجي من قبل الامبراطورية العثمانية(تركيا) خلال وبعد الحرب العالمية الأولى , ويقدّر الباحثين ان اعداد الضحايا الأرمن تتراوح ما بين 1 مليون و 1.5 مليون نسمة, إضافة الي عمليات التهجير الجبرية للأرمنين في هذا الوقت الي حد يجعل الارمنيين المهجر اليوم اكثر عدداً من المواطنين الذين يعيشون في أرمنيا حيث يتراوح عدد المهجر 7.5 مليون مقابل 3.5 مليون نسمة يعيشون في أرمنيا اليوم.

ومن المعترف به على نطاق واسع ان مذابح الارمن تعتبر من جرائم الإبادة الجماعية الأولى في التاريخ الحديث، والباحثين يشيرون بذلك إلى الطريقة المنهجية المنظمة التي نفذت من عمليات قتل هدفها القضاء على الأرمن. وكلمة الإبادة الجماعية قد صيغت من أجل وصف هذه الاحداث.

الإبادة الجماعية للشعب الارمني

الإبادة الجماعية للشعب الارمني

صوره للتاريخ في ذكرى مجازر الأتراك بحق الشعب الأرمني

صوره للتاريخ في ذكرى مجازر الأتراك بحق الشعب الأرمني

قاموا الأتراك قبل 100 عام مضت بعزل النسوة الارمنيات قبل قتل أزواجهن الذين قتلوهم أمام أعين عوائلهم ثم جرت تعريتهن واغتصابهن ثم صلبهن

صورة النساء الارمنيات قبل قتل أزواجهن لإغتصابهن

صورة النساء الارمنيات قبل قتل أزواجهن لإغتصابهن

وتظهر الصورة التالية مقتل النساء الارمنيات بعد تعريتهن وإغتصابهن وقتلهم مع الصلب على أعواد المشانق عام 1915

تعليق نساء الارمنيات علي اعواد المشانق بعد إغتصابهن عام 1915

تعليق نساء الارمنيات علي اعواد المشانق بعد إغتصابهن عام 1915

الاعتراف الدولي: ردا على استمرار إنكار الإبادة الجماعية للأرمن من قبل تركيا، دفع ذلك العديد من الناشطين الارمنيين من أجل الاعتراف الرسمي من الإبادة الجماعية للأرمن من مختلف الحكومات في جميع أنحاء العالم. وقد اعتمد 20 بلدا و 42 ولايات أمريكية قرارات الاعتراف بالإبادة الأرمنية كحدث تاريخي ووصف الاحداث بالإبادة الجماعية. في 4 مارس 2010، صوتت لجنة من الكونجرس الامريكي بفارق ضئيل بأن الحادث كان في الواقع إبادة جماعية؛ في غضون دقائق أصدرت الحكومة التركية بيانا تنتقد “هذا القرار الذي يتهم تركيا بجريمة لم ترتكبها”.

التعليقات